• :16781
  • ابحث عن طبيبك
  • احجز عيادتك
  • |
×

الخوف عند الاطفال

الخوف والقلق أحاسيس طبيعية ولها درجات مختلفة. كل واحد فينا مر بلحظات خوف في طفولته. ودايماً يكون دور الأهل هو أن يطمنئنوا أولادهم ويخلصوهم من حالة الأرق.
الخوف عند الأطفال طبيعي وبتختلف حدته ونوعه على حسب سن الطفل. 
يجب على الأهل التمييز بين الخوف الطبيعي والخوف المرضي ااذي يسبب إضطراب في السلوك.

الخوف الطبيعي على حسب السن:
0-2 عام: الأصوات المرتفعة- غياب الأهل- الحركات المفاجئة- الأشياء الكبيرة.
3-4 عام: الظلام- الأقنعة- الأشباح- الحيوانات.
5-7 عام: الشخصيات الخيالية- البقاء بمفرده- الأطباء- الشخصيات العصبية.
وتقل حدة الخوف عند سن السابعة. 
طالما أن الخوف والقلق في حدود الطبيعي ولايؤثران على الحياة اليومية للطفل لايوجد شئ يستدعي القلق. فقط طمئنهم وساعدهم على التخلص من مخاوفهم، ودائماً إشعرهم بأنهم بأمان وبخير.

ولكن إذا استمر الخوف أو كان غير مناسب مع سن الطفل في هذه الحالة تسمى (فوبيا) وهي الخوف المرضي. في هذه الحالة يكون الطفل متذمر دائماً، يعاني من إضطرابات في النوم، يشكي من تعب جسماني (وجع في الرأس- البطن- سرعة في ضربات القلب والتنفس) بصورة مستمرة..
في هذه الحالة يجب إستشارة الطبيب النفسي حتى يتلقى الطفل العلاج الصحيح.


الطفل الذي لايخاف أيضاً يمثل مشكلة للأهل. لأن الخوف مفيد في السن الصغي حيث أنه ينبه الطفل بأن هناك خطر يجب البعد عنه ويعلمه كيف يحمي نفسه في الظروف الطارئة.

اترك تعليق

بريدك الألكترونى ليس للنشر والحقول المطلوبة مشار اليها ب *